بحث

عودة الي الأعلى

على هامش فعاليات منتدى الأعمال الإمارتي المكسيكي - "مصرف الإمارات للتنمية" يعزز علاقاته مع جمهورية المكسيك

  • مصرف الإمارات للتنمية والبنك الوطني للتجارة الخارجية في المكسيك يوقعان اتفاقية تعاون في مجال التجارة الخارجية بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي والعلاقات التجارية الثنائية بين البلدين
  • تم توقيع الاتفاقية على هامش المنتدى الذي تقام فعالياته اليوم بمشاركة وفد حكومي رسمي مكسيكي يزور الدولة برئاسة إنريكي بينا نييتو، رئيس جمهورية المكسيك

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 يناير، 2016: وقع "مصرف الإمارات للتنمية" اليوم اتفاقية تعاون مع البنك الوطني للتجارة الخارجية في المكسيك (بانكومكست) - بنك التنمية التابع لحكومة جمهورية المكسيك - وذلك بهدف تعزيز الروابط التجارية والعلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمكسيك. وتم توقيع الاتفاقية على هامش منتدى الأعمال الإماراتي المكسيكي الذي تقام فعالياته اليوم في فندق ميناء السلام بدبي بمشاركة وفد حكومي رسمي مكسيكي يزور الدولة برئاسة إنريكي بينا نييتو، رئيس جمهورية المكسيك.

وقام بتوقيع الاتفاقية كل من راشد محبوب مصبح، الرئيس التنفيذي بالإنابة في "مصرف الإمارات للتنمية" وأليخاندرو دياز دي ليون غاريلو، الرئيس التنفيذي في "بانكومكست". ويتمثل الغرض من هذه الاتفاقية بالمساعدة في إرساء علاقات تعاون ودية طويلة الأجل بين المؤسستين، بهدف تعزيز التعاون المبني على أسس الاحترام والثقة والمنفعة المتبادلة.

ويلقي التعاون بين "مصرف الإمارات للتنمية" و"بانكومكست" الضوء على الدور الهام الذي يلعبه كلا البنكين في دفع عجلة التنمية والتطور في بلديهما. وكحال "مصرف الإمارات للتنمية"، يركز "بانكومكست" بشكل رئيسي على دعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز التنافسية، والسعي إلى تحفيز عملية التنمية والتطوير بهدف خلق المزيد من فرص العمل وتحقيق الازهار والتقدم للمواطنين.

وبموجب الاتفاقية، سيقوم الطرفان بتبادل المعلومات بهدف الاستفادة من تجارب وخبرات كلا المؤسستين ومواردهما وخبراتهما. حيث ستتضمن المعلومات تفاصيل متعلقة بالأسواق التي تنشطان بها، وقنوات التوزيع، وإدخال الشركات المنتمية لكل من البلدين في أسواق البلد الآخر والإجراءات الإدارية المصاحبة.

إضافة إلى ذلك، سيتبادل الطرفان معلومات متعلقة بالفرص السانحة التي قد تعود بالفائدة على الشركات الإماراتية والمكسيكية على حد سواء. كما سيسعى كلا البنكين بشكل فاعل إلى استكشاف الفرص لمزيد من التعاون فيما يتعلق بالاستفادة من المنتجات المصرفية المتنوعة في شتى المجالات، مما يتضمن ذلك إجراء زيارات متبادلة بين مسؤولي البنكين للدولة الأخرى. كما وافق الطرفان على حماية المعلومات التي تنشأ نتيجة لتنمية المشروعات وعدم الكشف عنها إلى الغـير ما لم يتم الاتفاق على ذلك صراحة.

وفي معرض تعليقه على الاتفاقية، قال راشد محبوب مصبح، الرئيس التنفيذي بالإنابة في "مصرف الإمارات للتنمية": "إننا سعداء للغاية بتوقيع هذه الاتفاقية الهامة لتوثيق الروابط والعلاقات مع مؤسسة مصرفية تنموية في المكسيك مثل مصرفنا. إذ يتشاطر كلا البنكين ذات الهدف والغاية، ويسعى كل منهما إلى تعزيز التنمية الاقتصادية لبلدينا من خلال تشجيع النشاطات التجارية والإبداع والابتكار".

وأضاف: "تؤكد هذه الاتفاقية التطور المتواصل الذي يشهده مصرف الإمارات للتنمية في الوقت الذي نتطلع فيه قدماً إلى توطيد أواصر علاقاتنا مع مختلف الهيئات والمؤسسات حول العالم بما فيه خير وفائدة شعب ودولة الإمارات العربية المتحدة".

وكان "مصرف الامارات للتنمية" قد تأسس بموجب المرسوم الصادر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بقانون اتحادي رقم 7 لسنة 2011 وهو يستند على رؤية واضحة ورسالة قوية مفادها أن الاقتصاد الوطني المتنوع والناجح يرتكز بالدرجة الأولى على الابتكار، وضمان السكن المناسب لجميع المواطنين من خلال توفير تمويل مناسب بكلفة معقولة. كما يقوم المصرف أيضاً بتوفير الدعم والتمويل والحلول المصرفية المبتكرة لتحقيق تنمية مستدامة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تمثل عصب الاقتصاد الوطني.